روسيا ترسل أول امرأة لمحطة الفضاء في 2013


كشفت وكالة الفضاء الروسية الاتحادية "روس كوسموس" عن عزمها إرسال أول رائدة إلى محطة الفضاء الدولية في عام 2013، كما أعلنت عن استكمال النظام الملاحي العالمي "غلوناس"، الذي يحدد المواقع عن طريق الأقمار الاصطناعية.

وقال رئيس الوكالة الروسية، فلاديمير بوبوفكين، إن رائدة الفضاء يلينا سيروفا، وهي المرأة الوحيدة المدرجة حالياً بقائمة رواد الفضاء الروس، ستخضع لفترة تدريبية تمتد لنحو عامين ونصف، لإعدادها للقيام برحلة إلى محطة الفضاء الدولية، حيث من المقرر أن تمضي على متنها نحو 6 شهور.

ورغم أن روسيا، الاتحاد السوفيتي سابقاً، كانت دولة ترسل امرأة إلى الفضاء الخارجي عام 1963، وهي فالنتينا تريشكوفا، تبعتها رائدتان أخريان، إلا أن أياً منهن لم يسبق لها زيارة محطة الفضاء الدولية، التي استقبلت رائدات من الولايات المتحدة واليابان وكوريا الجنوبية.

ويعتبر مشروع محطة الفضاء الدولية واحداً من أعقد المشاريع في التاريخ، فهي تدور حول الأرض كل 90 دقيقة، وغالباً ما يكون على متنها ثلاثة رواد فضاء، وتحلق على ارتفاع 250 ميلاً فوق سطح الأرض.

من جانب آخر، ذكرت "روس كوسموس" أن نظام "غلوناس" يتضمن حالياً 31 قمراً اصطناعياً، تقوم 24 منها بالمهام المطروحة على النظام، ويخضع اثنان لأعمال الصيانة، و3 قيد دخول الخدمة، ويجتاز قمر اصطناعي آخر اختباراً، وهناك قمر اصطناعي احتياطي.

وذكرت وكالة "نوفوستي" للأنباء أن عمل 24 قمراً اصطناعياً يمكن النظام من تزويد كل من بحاجة إلى معلومات إرشادية في أي بقعة على الأرض، مما يعني اكتمال النظام الذي بدأ العمل به منذ عام 1993، إلى جانب نظام "جي بي إس" الأمريكي.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق