عام 2014 سيشهد أول تطبيق للعلاج بالخلايا الجذعية في العالم


في قفزة طبية جديدة تبشر بمزيد من الأمل في علاج العديد من الأمراض المزمنة، نجح فريق من العلماء البريطانيين في تطوير أول خلاية جذعية مأخوذة من خلايا أجنة بشرية لتصبح قادرة على الاستعانة بها فى علاج عدد من الأمراض، بالإضافة إلى أنه سيتم الاحتفاظ بها فى بنك الخلايا الجذعية.

وأوضح العلماء بجامعة "كينج" البريطانية أن الخلايا سيمكن تطويرها واستخدامها في تجارب على الإنسان بواسطة شركات الادوية الكبرى مع مطلع عام 2014، طبقاً لما ورد بوكالة "أنباء الشرق الأوسط".

ويعكف العلماء البريطانيون حاليا من خلال دراستين منفصلتين على تطوير هذه الخلايا الجذعية وحفظها في البنك البريطاني للخلايا الجذعية ليتم طرحها للباحثين للبحث العلمي في القريب العاجل.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق